الوضع الراهن وتحديات التنمية : الأفكار والسياسات

177

القاهرة – 16 – 17 أبريل / نيسان 2016

خلفية عامة
الوضع الراهن وتحديات التنمية فى الوطن العربى : الأفكار والسياسات

يحاول المؤتمر تقييم المتغيرات الإقليمية والدولية وإنعكاساتها على التنمية المستدامة فى الوطن العربى وتحليل الأوضاع والسياسات والتجارب الراهنة وما يمكن أن تقودنا إليه فى المستقبل إذا ظلت تلك المتغيرات تمارس تأثيراتها السلبية على التنمية . ويهدف المؤتمر إلى تقييم المقاربات الجديدة للتنمية المستدامة وما يمكن أن تنطوى عليه من آفاق مرغوبة لتجاوز الأوضاع الراهنة الصعبة والبحث عن مخرج لأزمة التنمية المستدامة فى الوطن العربى وتجاوز الأوضاع الصعبة .
إن المفكرين والباحثين الاقتصاديين فى وطننا العربى الذين تتوجه إليهم الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية بندائها حول المؤتمر لتتطلع إلى إجابات شافية تحسم الجدل حول أسئلة هائمة فى الأفق العربى، وتضع أيدينا من خلال ثاقب أفكارهم ووجهات نظرهم على ” محاور ” يتحرك عليها المؤتمر، وتستجمع حولها الطاقات والكفاءات البحثية العربية، مقدرين أن أفكارهم وخبراتهم وإستجاباتهم هى مصدر الإثراء الوحيد الذى نعول عليه فى الوصول إلى صيغة علمية مثلى للمحاور والأفكار التى سيدور حولها موضوع المؤتمر، صيغة بإمكانها أن تنتج الأثر الإيجابى الذى ننشده للمؤتمر .
ويجب أن يكون نصب أعنيننا ونحن نحاول الخروج من أوضاعنا المحدقة بالاقتصاد العربى الأهداف التالية . .
1- توظيف الإمكانات والطاقات العربية الراهنة توظيفاً إيجابياً فى تحقيق نهوض اقتصادى شامل وفى تعبئة القوى الكامنة وفى اختصار خطوات الإنتقال نحو الإعمار وإعادة البناء والاستقرار الاقتصادى والاجتماعى .

2- تحديد الفرص البازغة التى تلوح فى المستقبل وكيف نمسك بها ؟ والمخاط والتهديدات التى مازالت تهدد الاقتصادات العربية .

3- تحديد القوى الفاعلة التى يمكن التعويل عليها فى صياغة رؤية مستقبلية للاقتصاد العربى على المستويين القطرى والقومى وكيف يتم تحديد أهدافها الاستراتيجية .

4- كيف يمكن للاقتصادات العربية أن تتجاوز أزماتها الراهنة والملحة والقصيرة المدى، من دون ان تعطل هذه الأزمات صيرورة التراكم التنموى والتقدم طويل الأجل على طريق تنمية مستدامة، يتلاشى فيها التناقض المزعوم بين اعتبارات الكفاءة والعدالة، ويتحقق التلازم بين معدلات نمو مرتفعة ومعدلات توزيع عادل لعوائد هذا النمو.

5- مراجعة أفكار التنمية وسياساتها وفحص وتمحيص المقاربات الجديدة للتنمية المستدامة وإمكانية الاستفادة منها وعلى رأس هذه المقاربات : المقاربة الجديدة للتنمية المستدامة للبنك الدولى .

6- تقييم الخيارات التكنولوجية ومدى ملاءمتها لتحقيق طفرة تنموية للاقتصادات العربية .

لقد أردنا بهذه الأهداف أن نفجر ينابيع الفكر لدى الجماعة العلمية العربية وأن نفتح نقاشاً أوسع حول موضوع المؤتمر العلمى الثالث عشر للجمعية العربية للبحوث الاقتصادية . ونحن على يقين أن معين الفكر الاقتصادى لديكم ثروغزير وغير قابل للنضوب .

في ضوء ذلك، يعقد المؤتمر العلمي السنوي للجمعية العربية للبحوث الاقتصادية، تحت عنوان « الوضع الراهن وتحديات التنمية فى الوطن العربى : الأفكار والسياسات » ليبحث هذا الموضوع الهام من خلال ثلاثة أوراق علمية مقترحة على النحو التالى :

الورقة الأولى : ” المتغيرات الإقليمية والدولية وانعكاساتها على التنمية المستدامة في الوطن العربي ” .
الورقة الثانية : ” تطورات الفكر الاقتصادى التنموى والمقاربة الجديدة للتنمية المستدامة ”
الورقة الثالثة : ” إكتساب التكنولوجيا كمدخل للتنمية المستدامة ”

الجوانب التنظيمية :-
مكان المؤتمر : فندق سفير – القاهرة – جمهورية مصر العربية
موعد المؤتمر : 16-17 أبريل / نيسان 2016
الاشتراك فى المؤتمر :
ترسل طلبات الاشتراك فى المؤتمر على النموذج المرفق على عنوان الجمعية بالقاهرة (17 ب عمارات العبور – طريق صلاح سالم – مدينة نصر ) أو على العنوان الإلكتروني للجمعية (asfer.egypt89@gmail.com) .
أ‌- اشتراك أعضاء الجمعية وغير الأعضاء فى المؤتمر :
1- تتحمل الجمعية عادةً نفقات السفر والإقامة لمعدى الأوراق ورؤساء الجلسات من خارج جمهورية مصر العربية، أما باقى أعضاء الجمعية فتتحمل الأخيرة نفقات الإقامة لثلاثة أيام (الوصول ويومى المؤتمر) بشرط سداد الإشتراكات السنوية حتى عام 2016 للجميع .
2- يتحمل المشاركون فى المؤتمر من غير الأعضاء بالجمعية نفقات سفرهم وإقامتهم ويسددون رسم اشتراك فى المؤتمر على النحو التالى :
• المشاركة بصفة شخصية من داخل الدولة المضيفة للمؤتمر 200 جنيه مصرى .
• المؤسسة المشاركة من داخل الدولة المضيفة للمؤتمر ( بحد أقصى 5 ممثلين للمؤسسة) 800 جنيه مصرى .
• المشاركة بصفة شخصية من خارج الدولة المضيفة 50 دولار أمريكي (أو ما يعادلها بالجنيه المصري) .
• المؤسسة المشاركة من خارج الدولة المضيفة 200 دولار أمريكي (أو ما يعادلها بالجنيه المصري) .
ويحصل المشارك من غير أعضاء الجمعية على نسخة كاملة من بحوث المؤتمر، ويشارك فى جميع جلساته، وتتحمل الجمعية نفقات الضيافة المرعية وأى فعاليات أخرى مرتبطة بالمؤتمر والاستفادة من التخفيضات فى تكاليف السفر والإقامة للمشاكين والتى سوف تسعى الجمعية لتدبيرها للجميع، سواء كانوا من أعضاء الجمعية أم من غير الأعضاء.
• تسدد رسوم الاشتراك فى المؤتمر نقداً أو بموجب شيكات مصرفية أو بتحويل مصرفي على حساب الجمعية بالبنك الأهلي المصري – فرع الخليفة المأمون رقم 01000378662 بالجنيه المصري ورقم 11000378668 بالدولار الأمريكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.